إستخدام المُغناطيس لِنَزع البكتيريا المؤذية مِنَ الدم

يَعتبر تَسمم الدم (Sepsis) مِنَ الحالات الخَطرة التي تؤدي بِصاحبها إلىٰ المَوت، في كَثير مِنَ الأحيان تَحدث هَذهِ الحالة نَتيجة إستجابة الجِسم وَالعدوىٰ البكتيرية الغازية المُنتشرة في مَجرىٰ الدم، يَتم عِلاج هَذهِ الحالة بِإستخدام المُضادات الحيوية (Antibiotic)، الآن يَعمل باحثون مِن جامعة هارفارد ، و مجموعة أبحاث إمبا وَمَعهد أدولف ميركل فَتوصلوا إلىٰ طَريقة أفضل لِعلاج تَسمم الدم.جَوهر أسلوب العلاج هوَ المُغناطيس. حَيثُ قام الباحثون بِتَغليف الأجسام المُضادة (التي تَرتبط معَ الأنواع الخَطرة مِن البكتيريا) بِجزيئات الحَديد ثمَ وَضعوها في مَحلول يَحتوي عَلىٰ بِكتبريا مُسببة لِتَسمم الدم. بعدَ أن إرتبطت الأجسام المُضادة معَ البِكتيريا بِشَكل كامل، تَم تَمرير المَحلول مِن خِلال آلة تَصفية تَحوي عَلىٰ مُغناطيس، يَقوم المُغناطيس بِسحب الأجسام المُضادة المُغلفة بِالحديد معَ البِكتيريا المُتصلة بِها إلىٰ خارج المَحلول فَيُصبح المَحلول نَظيف خالي مِنَ البكتيريا.
لِسوء الحَظ، الأجسام المُضادة التي لَدينا تَتَفاعل فَقط معَ نَوع واحد مِن البكتيريا لِذلكَ سَوفَ نَحتاج إلىٰ تِكرارها إذا كان تَسمم الدم نَتج مِن أكثر مِن نَوع واحد مِن البكتيريا. وَمعَ ذَلك، فَالباحثين في جامعة هارفارد يَعملون عَلىٰ تَصنيع أجسام مُضادة يُمكنها أن تَرتَبط معَ أغلب أنواع البكتيريا المُسببة لِتَسمم الدم، فَفي النِهاية قَد تَكون جَلسة علاج كافية لِتَخليصك مِن تَسمم الدم.

 

 

 

ترجمة : امير سلام

تدقيق علمي : عقيل فاضل

تدقيق لغوي : علي فرج

المصدر : هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *