50 عاماً مضت على إهمال خطورة المضادات الحيوية


البكتيريا تقاوم العقاقير

مع اكتشاف أدوية السلفا والمضادات الحيوية جاءت ثقة الإنسان في قدرته على السيطرة على الأمراض المعدية. ولكن الآن، هذه الثقة أصبحت مهتزة بوساطة عزل جراثيم تعلمت أن تخدع الإنسان وتزدهر في وجه عقاقيره العجيبة. إن إحدى الطرق للحد من نقل مقاومة العقاقير هي وقف وصف المضادات الحيوية بشكل عشوائي تقريبا، ولكن هذا ليس حلا عمليا تماما.

-في عام 1945، ألكسندر فليمينغ، مكتشف البنسلين، حذر من أن البكتيريا يمكن أن تصبح مقاومة للمضادات الحيوية بأعجوبة. ومع ذلك، فإن علاقة حبنا بالمضادات الحيوية لا تزال قوية مع وجود عواقب.

-في عام 2014، وصف الأطباء في الولايات المتحدة ما يقرب من 266 مليون دورة للمرضى الخارجيين من المضادات الحيوية، على الأقل 30 في المئة منها ربما كان لا لزوم من استخدامها. في الولايات المتحدة، أكثر من 2 مليون مرض سنويا و23000 حالة وفاة على الأقل ناجمة عن التهابات مقاومة للمضادات الحيوية.

-في عام 2016، أظهرت إي كولاي (الإشريكية القولونية) في الولايات المتحدة مقاومة جديدة للمضاد الحيوي كوليستين.

مدمنو المضادات الحيوية

في عام 2014، تراوحت الوصفات الطبية للمضادات الحيوية في الولايات المتحدة بين ما يصل إلى 500 شخص إلى أكثر من 1200 شخص لكل 1000 شخص، و30% من تلك الوصفات الطبية ربما لم تكن مطلوبة.

 

ترجمة: Amina Yarub

تدقيق: Ahmed Saeed

تصميم: Ali Amwari

المصدر: هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *