نظرية جديدة: وجود “صورة معكوسة ” لكوننا قبل الانفجار الكبير

نظرية غريبة يمكن أن تفسر المادة المظلمة

أنعكاس الصورة او المرآة
الانفجار العظيم لم ينتج عنه علمنا المألوف فقط، وفقًا لنظرية مدهشة جديدة – فقد ولّد أيضًا ” نقيض للكون” امتد إلى الوراء في الزمن ، مثل صورة معكوسة لعالمنا .
تستكشف قصة جديدة في عالم الفيزياء النظرية الجديدة ، التي اقترحها ثلاثة من الفيزيائيين الكنديين الذين يقولون أنها يمكن أن تفسر وجود المادة المظلمة.
نقيض الكون
تهدف النظرية الجديدة، التي وضعت في مقالة حديثة في مجلة Physical Review of Letters ، إلى الحفاظ على قاعدة فيزياء يطلق عليها تناظر من نوع CPT (مماثل الشحنة ومشابه الشحنة ومعاكس الزمن). في نقيض الكون قبل الانفجار العظيم، يقترح أن الزمن سار إلى الوراء وأن الكون صنع من مادة مضادة بدلاً من المادة. 

هذه النظرية الجديدة مقنعة ، وفقا لبيان صحفي حول النظرية الجديدة ، لأنها تعني أن الكون مليء بـ “النيوترونات الخاملة والضخمة جدا” يمكن أن يفسر المادة المظلمة ، وهي مادة غامضة يعتقد أنها تشكل جزءا كبيرا من الكون.
الجسيمات الجديدة
وفقا لاعتراف الباحثين ، وفقاً لمجلة Physics World ، لا يزال هناك الكثير من التفاصيل التي يجب معالجتها حول النظرية الجديدة. لكن المؤلف المشارك نيل تورك ، من معهد Perimetery للفيزياء النظرية في أونتاريو ، جادل في مقابلة بأن النظرية الجديدة هي موثوقة جداً لأنها تعتمد فقط على جسيمات وحقول معروفة ، بدلا من افتراض ان جسيمات وحقول جديدة سوف يتم اكتشافها في المستقبل.
قال لمجلة Physics World “هناك شك بعض الشيء, ان تفسر ظاهرة جديدة من خلال اختراع جسيم او حقل جديد” “أعتقد أن هذه قد تكون نتيجته مضللة” .

ترجمة: افنان حقي
تصميم: قحافة ياسين
تدقيق ونشر: Abilta E Zeus

المصدر: هنا

Comments

comments