‎دراسة حالة خطيرة تكشف وجود الاحشاء في الجانب الخطأ لرجل يبلغ 66 سنة

تم الحصول على أحدث قصة مفاجئة من غرف الطوارئ الطبية . نقدم
لكم حالة رجل يبلغ من العمر 66 عامًا ظهر في المستشفى يشكو من السعال وآلام  في الصدر.
بعد فترة وجيزة ، أدرك الأطباء أن
الأعضاء الداخلية للمريض كانت كلها على الجانب الخطأ من جسمه كان قلبه على اليمين والكبد على اليسار.

 وهذه الحاله تدعى
فعليًا بأسم انقلاب وضع الأحشاء
(situs inversus),
وهي لا تؤثر على نمط الحياة كما يمكن ان تعتقد بادئ الامر. في الواقع, من المعتقد
انه قبل ان نمتلك ادوات مسح طبية حديثة, فأن معظم الاشخاص الذين يعانون هذه الحالة
عاشوا حياتهم بدون تشخيص.

يذكر أطبائه أن المريض قد هاجر مؤخرًا
إلى الولايات المتحدة بعد أن عاش في مخيم للاجئين لمدة 20 عامًا. ومن بين
الاكتشافات الغريبة التي أظهرها تصوير شعاعي للصدر القلب اليميني (Dextrocardia) (حيث تكون قمة القلب على اليمين وليس على
اليسار) و(mirror-image transposition)
حيث تنعكس مواقع الاعضاء الموجودة في التجويف البطني .

وشملت أعراض الرجل آلام في الصدر والاحتقان والسعال والألم
على الجانب الأيسر من البطن وفقا للتقرير الطبي. لحسن الحظ اتضح أنها مجرد عدوى في
الجهاز التنفسي العلوي؛ بعد ان تم معالجة الالام بالادوية المضادة للالتهابات,
تعافى المريض بعد بضعة أيام.

تعتبر حالة
Situs inversus حالة
نادرة, ولكن ليست غير معروفه تماما: تعد حالة دوني أوزموند (Donny
Osmond)  من اكثر الحالات المعروفة. في
الواقع, ان حالة Situs inversus
totalis,
حيث تكون جميع اعضاء التجويف البطني والقلب معكوسة, هي الحالة الاكثر شيوعا وتصيب واحدًا من بين كل 10000 شخص.
حين تبقى الاعضاء في اماكنها الصحيحة – نسبيا – يمكن تجنب المشكلات الصحية الكبرى حتى عندما تكون بصورة معكوسة. يرتدي الاشخاص المصابون بهذه الحالة
سوارا ليكون معروفا بالنسبة للاطباء في حال تم اجراء عملية جراحية طارئة , لكي لا
تكون على الجانب الخطأ من الجسم.

تحدث معظم التعقيدات في القلب، وفي
حالة انقلاب وضع الاحشاء والقلب اليميني (Dextrocardia) فان الشرايين تكون متوازية بدلاً من ان تكون متقاطعة، وهذا
يجعل من جراحة و زراعة القلب اكثر صعوبة.

اول من سمّى حالة انقلاب الاحشاء
(Situs inversus) (والتي تعني
‘الموضع’ و’العكس’ في اللغة اللاتينية) هو ماثيو بايلي
(Matthew Baillie) عام
1788 ولا زالت هذه الحالة تثير اهتمام الاطباء والعلماء الى يومنا هذا. واستُخدمت
الحالة في مؤامرة في احدى روايات بوند (Dr No 1958، هو اسم الرواية اذا كنت تتساءل عن الامر).

هناك ايضاً حالة اخرى أُعلن عنها
مؤخراً وهي حالة روز ماري بينتلي (Rose Marie
Bentley) في ولاية اوريغون الامريكية
(Oregon)، والتي عاشت
طويلاً لسن الـ99 سنة، ولم يلحظ احد انها تعاني من حالة غير اعتيادية في الاعضاء
حتى وفاتها.

كان قلب Bentley
على الجانب الصحيح – الايسر- الامر الذي يجعل حالة situs inversus اكثر خطورة ومؤدية الى ارتفاع معدلات الوفيات.

غالباً يتم تجاهل حالة ‘انقلاب
الاحشاء’ في صور الاشعة السينية للاطفال حديثي الولادة معتقدين وجود خلل في
الاشعة، وهذا هو سبب عدم تشخيص الناس بالحالة مبكراً، وتُكتشف عادةً بعد سنوات
طويلة، في الـ66 من العمر في هذه الحالة بالذات.

تم نشر التقرير في مجلة (the New England Journal of Medicine).

ترجمة: Hussein Al-Noaimie & ‏Jazmine A. Al-Kazzaz
تصميم: Hussein Al-Noaimie
تدقيق ونشر: Abilta E Zeus

المصدر: هنا

Comments

comments