Folie á Deux – الذهان المشترك – هو الاضطراب العقلي الذي تشاركه مع الشخص الذي تحب

عندما تعيش بالقرب من شخص ما، تزداد احتمالية انتقال المرض من شخص الى آخر. لكن انتقال الاضطراب العقلي؟ انه ممكن. هذه الظاهرة تسمى الاضطراب العقلي او الذهان المشترك، لكنه يعرف اكثر بأسم folie à deux.

سجلت الحالة
الاولى لهذا الاضطراب في القرن التاسع عشر و وصفت شخصين متزوجين بعمر الثلاثينات،
مارغريت (Margaret)
ومايكل(Michael).
شارك الثنائي وهمًا بأن الناس كانوا يتسللون الى منزلهم ليلًا وينثرون الغبار
ويفسدون احذيتهم.

في حالة اخرى، ليس اثنان فقط بل ثلاثة اخوات عانين مما يسمى “folie à trios” اثنان منهما انتقلتا الى منزل جديد بقرب منزل اختهما الثالثة لمساعدتها في رعاية اطفالها، وبمرور الوقت، الاخوات اصبحن مقربات ومتدينات اكثر. في مرحلة ما، بدأت الاخت الصغرى بالأعتقاد ان هناك تناقض مثير للقلق بين نسخ مختلفة من الكتاب المقدس واصبحت مصرة على تصحيحها. قامت الاخوات بالصلاة دون توقف او نوم لثلاثة ايام حتى بدأن بالأعتقاد ان الرب ارادهن ان يحصلن على منزل معين في المدينة. بالرغم ان المنزل لا يعود لهن، ذهبت الاخوات الى المنزل وطلبن الدخول اليه، حتى انهن قمن بتحطيم النوافذ ومهاجمة من يسكن فيه  الى ان وصلت الشرطة.

وفقاً لمراجعة نشرت في الصحيفة الكندية للطب النفسي، غالبا ما يصيب الاضطراب او الذهان العقلي المشترك الاشخاص ذوي العلاقات الوثيقة للغاية ، مثل المتزوجين، الاشقاء، الاباء والاطفال. عادة ما يكونون معزولين اجتماعياً ولديهم اضطراب عقلي مسبق.
يأخذ هذا الاضطراب عدة اشكال، اكثرها شيوعاً و اقدمها تعرف بـ Folie Imposée او Imposed Madness  في هذا الشكل، الشخص المهيمن اكثر في العلاقة ينشر اوهامه للشخص الخاضع والذي لا يقاوم تلك الافكار.
هناك ايضًا Folie Simulanée او Simultaneous Madness حيث ان شخصان تربطهما علاقة قوية يشاركان نفس الاوهام آنياً Folie Communiqée ; او Communication Madness حيث انه هناك اوهام مفروضة لكن بوجود بعض المقاومة من الشخص الاخر،  Folie Induite او Induced Madness  هو نفس الاضطراب المتصل لكن بأنتشار اوهام اكثر من شخص ثانٍ.

لحسن الحظ، في معظم هذه الحالات, العلاج بسيط: فقط افصل الشخصين عن بعضهما. عندما لا تحصل على نتيجة  – خاصة في حالة Folie Induite و -Folie communiqée يلجأ الاطباء النفسيون الى الادوية او العلاج عن الطريق التحفيز الكهربائي Electroconvulsive Therapy .
لكن, كما تشيرEsther Inglis-Arkell  من مدونة io9 , فأن الميلان لمشاركة بعض الاضطرابات ليس سيئاً دائماً – ونحن جميعا نفعله . “هناك القليل من الازواج المسنين اللذين لا يشاركون الاختلافات بينهما، هناك القليل من العوائل أوحتى بعض الصداقات الوطيدة، التي لا تتطلب من كلا الشخصين التعامل مع مختلف الاضطرابات العقلية لدى الشخص الاخر، كلنا نصاب بالجنون من اجل اشخاص اخرين في حياتنا” .

ترجمة : Narjes Ahmed
تصميم: Tabarek A. Abdulabbas
تدقيق ونشر: Abilta E Zeus

المصدر: هنا

Comments

comments