<> مادة جديدة يُمكن أن تتحمل مصعد فضائي حقيقي حسب قول العلماء – الباحثون العراقيون

 

 

 

 أن نقل الطاقم للفضاء أمر يحتاج الى مقدار كبير من الطاقة. لهذا كان المصعد الفضائي حلم مستقبلي منذ زمن بعيد -وهو سلك طويل بين القمر الأصطناعي الذي يدور حول الأرض و الأرض والذي يمكن أن يستخدمهُ رواد الفضاء كمصعد لنقلهم للمدار-.

المشكلة أن نظام كهذا سيتطلب سلك قوي وخفيف بشكل كبير جداً.

يقول علماء من جامعة بيجنك تسنكهوا Beijing ‘s Tsinghua university بأنهم طوروا أنبوب كاربون فايبر قوي جداً و بوزن خفيف حيث يمكن استخدامه فعلياً لبناء مصعد فضائي حقيقي.
نَشر الباحثون هذا البحث في شهر مايو ولكنه بدأ للتو بجذب الانتباه. حيث يعتقد البعض بأن مادة فريق جامعة تسنكهاوا Tsinghua University ممكن ان تؤدي لأختراع مصعد سيجعل نقل رواد الفضاء والمواد الى الفضاء أقل كلفة.
يقول وانك تشانكنك Wang Changqing والذي يَدرس مصاعد الفضاء في جامعة نورثويسترن للعلوم التطبيقية Northwestern Polytechnical University لصحيفة صباح جنوب الصين South China Morning “هذا انجاز كبير”.

لا تزال هناك العديد من المشاكل التقنية التي تحتاج لحل قبل أن يصبح موضوع المصعد الفضائي معقول. حيث أشار وانك Wang أنهم سيحتاجون لعشرات الألاف من الكيلومترات من هذة المادة الجديدة وكذلك لدرع لحمايتها من مخلفات الفضاء. ولكن هذا البحث يُقربُنا خطوة للأمام لما يمكن أن يكون قفزة نوعية. و هي طريقة اقل كلفة بكثير لنقل الناس والسفن الفضائية خارج مدى جاذبية الأرض.

ترجمة: Sudad Mubarak

تصميم: Tabarek A. Abdulabbas

نشر: Mariam Ismail

المصدر: هنا

Facebook Comments

Comments

comments