اللغات والآداب العالمية

60 مترجماً غيروا العالم

60 مترجماً غيروا العالم ماري ليبرت ترجمة: حسين طالب في العصور القديمة قام الراهب البوذي كوماراجيفا (344-413 من مملكة كوتشا (في الصين حالياً) بترجمة عدد من النصوص البوذية من اللغة السنسكريتية إلى الصينية. ركز أسلوبه السلس في الترجمة على نقل المعنى بدلاً من النقل الحرفي الدقيق وكانت ترجماته مؤثرة في تطور البوذية الصينية. الراهب البوذي أموغافاجرا (705-774) ولد في الهند …

أكمل القراءة »

موجز تاريخ الترجمة / ترجمة:حسين طالب

ماري ليبرت ترجمة:حسين طالب الترجمة في العصور القديمة الكلاسيكية اكتشف حجر رشيد عام 1799 خلال الحملة النابليونية على مصر وهو نصب من حجر الديوريت مع مرسوم صدر في ممفيس، مصر، في 196 قبل الميلاد نيابة عن الملك بطليموس الخامس. يظهر المرسوم في ثلاثة نصوص: النص العلوي هو باللغة المصرية القديمة بالخط الهيروغليفي، والجزء الأوسط نص ديموطيقي، والجزء الأدنى كان اليونانية …

أكمل القراءة »

مقاربة تفكيكية لرواية (شموس الغجر) لـ حيدر حيدر في مقابل رواية (الأشياء تتداعى) لـ النيجيري تشينوا أتشيبي

مقاربة تفكيكية لرواية (شموس الغجر) لـ حيدر حيدر في مقابل رواية (الأشياء تتداعى) لـ النيجيري تشينوا أتشيبي الملخص تتمحور هذه الدراسة حول مقاربة نموذج روائي سوري في مقابل نموذج روائي عالمي، من وجهة نظر ما يُعرف في الدرس النقديّ المعاصر بالتفكيك، وفيها انطلق البحث من التعريف بالنظرية التفكيكية؛ للوصول إلى تحليل النماذج الروائية في ضوء هذه النظرية النقدية، ومعرفة مدى …

أكمل القراءة »

الخطوط الكبرى لفلسفة الأنوار بين إيمانويل كانط و فوكو

الخطوط الكبرى لفلسفة الأنوار بين إيمانويل كانط و فوكو إذا كان ديكارت يدعونا إلى تحرير عقولنا ممَّا علّق بها من أوهام، وإذا كان يعدنا إن نحن فعلنا ذلك بالوصول إلى الحقيقة كاملة، فإنّ كانط يدعونا إلى نقد عقولنا ومعرفة المبادئ التي تقوم عليها أحكامنا حقيقةً إنّ نزعة كانط ماهي في نهاية الأمر سوى ديكارتية مفتوحة، ديكارتية نقدية؛ لنتوصل في نهاية …

أكمل القراءة »

عصر التنوير الأوروبي

عصر التنوير الأوروبي   شكلت أوروبا بفضائها الثقافي والجغرافي خارطة متنوعة لانتشار فكر وفلسفة الأنوار(1) ، غير أن بعض الآراء تعتبر الفضاء الثقافي الفرنسي أكثر هذه الفضاءات نشاطاً وحيوية، هذا ربما لأنه واكب ظهور البرجوازية كنظام اقتصادي وسياسي واجتماعي، مما جعل المجتمع الفرنسي يصل إلى احتضان مقولات الفكر الأنواري التي انبثقت من فكرة الإصلاح الديني وانجازات عصر النهضة قبل المجتمعات …

أكمل القراءة »

مفدي زكريا…شاعر الثورة الجزائرية

مفدي زكريا…شاعر الثورة الجزائرية الشاعر مفدي زكريا 1908-1977 شاعر الثورة الجزائرية، ومؤلف النشيد الوطني الجزائري(1)، وواحد من أبرز الشعراء العرب المعاصرين، كما أنّه من المؤسسين لاتحاد الكتاب العرب الجزائريين. كانت ومازالت كلماته تُلهب الجماهير، وتنبض بالحريّة، وتحثّ الشباب على النضال، ودحر المستعمر الفرنسي، لقد أراد وفعل، أراد طرد الفرنسيين، ففعل كل ما يلزم، فانعكست هذه الرغبة الملحة شعراً صادقاً ، …

أكمل القراءة »

جاك لاكان (1901 _1981م) (اللغة دالة اللا شعور)

جاك لاكان (1901 _1981م) (اللغة دالة اللا شعور) اهتم لاكان بالبعد اللغوي (البوح الذاتي) ذي المعاني المتعددة في التحليل النفسي عبر قانون التداعي الحر في العلاج النفسي و ما يقدمه من ألفاظ وأفكار ، إذ يقيم تصوره هذا على وفق انزياحات الدال بوصفه “ قابل لحمل بعض الأصداء اللاواعية خصوصاً لدى ظهوره ضمن بعض الظواهر الأقل عقلنة ، مثل الحلم …

أكمل القراءة »

إميل بنفينست (1902_ 1976م) (الانحراف في اللغة)

إميل بنفينست (1902_ 1976م) (الانحراف في اللغة) اتخذت بحوث بنفست في علم النفس واللسانيات منطلقاً لنقد التمركز الغربي بمعنى أكثر شمولاً ذلك على نحو مماثل لما فعله دريدا في إنتاج أشكال جديدة في الاستعمال اللفظي وذلك من خلال نوعاً آخر من الكتابة تستند على ما يرد من الأخطاء والانحرافات في اللغة لتحقيق أمران: الأول من أجل إنتاج النص للغته الخاصة …

أكمل القراءة »

لودفيج فتجنشتين (1889 _1952م) ( لعبة اللغة)

لودفيج فتجنشتين (1889 _1952م) ( لعبة اللغة)   شغلت بحوث فتجنشتين في دراسة الجانب السيكولوجي للغة مساحة واسعة في النقد التفكيكي ، لما تحمله من دعوات لتفكيك الأسس العقلانية واللغوية وذلك بالاعتماد على الظاهرة الاجتماعية، فهو يرى بأن الفعل الاجتماعي شكلاً من أشكال تفضيل قواعد اللغة في مجتمع معين ويمكن وصفه بأنه المجتمع ذاته فضلاً عن كونه محادثة رمزية مقصورة …

أكمل القراءة »

جان جاك روسو (1712_1778م) (ثنائية المكتوب/ الملفوظ)

جان جاك روسو (1712_1778م) (ثنائية المكتوب/ الملفوظ) احتلت طروحات روسو مكاناً مركزياً في كتابات دريدا النقدية، إذ تتجلى آثارها النفسية من خلال الثنائية الضدية (الكتابة _ الكلام) ، التي مارست صفتها الجدلية في مقولات كل منهما ، من حيث الدرس و التحليل النفسي، فقد جسد الأول مقولات الفكر الغربي الميتافيزيقي في تأصيل القول الملفوظ على حساب الكتابة ، فهو عدّ …

أكمل القراءة »

الوحدة العضوية في قصيدة (لأنّي غريب) لـ بدر شاكر السياب

الوحدة العضوية في قصيدة (لأنّي غريب) لـ بدر شاكر السياب لأنّي غريب لأنّ العراق الحبيب بعيد و أني هنا في اشتياق إليه إليها أنادي : عراق فيرجع لي من ندائي نحيب تفجر عنه الصدى أحسّ بأني عبرت المدى إلى عالم من ردى لا يجيب ندائي و إمّا هززت الغصون فما يتساقط غير الردى حجار حجار و ما من ثمار و …

أكمل القراءة »

الإرهاصات الأولى للتفكيكية في فرنسا

الإرهاصات الأولى للتفكيكية في فرنسا   “التفكيك ليس نظرية أو منهجاً وليس مذهباً هرمينوطيقيا بالقطع . بل يمكن تسميته_ مؤقتاً_ إستراتيجية للنص، وحتى نكون أكثر دقة ، إنه ممارسة وليس نظرية(1) “ جاك دريدا          لقد شهدت الساحة النقدية الفرنسية مع منتصف ستينات القرن الماضي حركة نقدية جديدة اتسمت بالثورة والتمرد على كل ما هو مألوف من تقاليد فكرية سابقة، …

أكمل القراءة »

بين (الأنا) العربي و (الآخر ) الغرب

بين (الأنا) العربي و (الآخر ) الغرب أولاً : من نحن؟ يقول د. محمد الرميحي ” هل نحن هنا هم المسلمون ، وهم حوالي مليار ومئتي مليون نسمة ، يشكّل العرب 15% منهم فقط (1) “، ثم يشير د. الرميحي إلى أن الأنا تتحدد ب (العرب المعاصرين) ، ويعلل ذلك ب” إن أكبر وأوسع نقد يوجّه من الغرب اليوم هو …

أكمل القراءة »

الأسطورة في الشّعر الحرّ بين الشاعر الإيراني نيما يوشيج والشاعر العراقي بدر شاكر السياب

الأسطورة في الشّعر الحرّ بين الشاعر الإيراني نيما يوشيج والشاعر العراقي بدر شاكر السياب نيما يوشيج وبدر شاكر السياب شاعران معاصران عاشا بعد إحداث الحرب العالمية الأولى وعاصرا الثانية، الأول عاش في إيران والثاني في العراق، كلاهما من مؤسسي الشعر الحرّ. وإن كان الأول قد سبق الثاني في هذا المجال، اتخذّ الاثنان الأسطورة سلاحاً قوياً للتعبير عن الواقع المرّ الذي …

أكمل القراءة »

الكاتب السوري زكريا تامر من أبرز كتاب القصة في الوطن العربي

الكاتب السوري زكريا تامر من أبرز كتاب القصة في الوطن العربي زكريا تامر أديب سوري وصحفي وكاتب قصص قصيرة، يُعد أحد أبرز كتاب القصة في العالم العربي، ولد بدمشق عام 1931، واضطر إلى ترك الدراسة عام 1944. بدأ حياته حداداً في معمل ثمّ أصبح يكتب القصة القصيرة والخاطرة الهجائية الساخرة منذ عام 1958، والقصة الموجهة إلى الأطفال منذ عام 1968. …

أكمل القراءة »

علم اللغة النفسي Psycholinguistics

علم اللغة النفسي Psycholinguistics   يعدُّ علم اللغة النفسي  Psycholinguistics أو ما يطلق عليه البعض (علم نفس اللغة)Psychology of language   أو علم النفس اللغوي linguistic psychology  ، وهو من العلوم الحديثة، ويهتم في معرفة أثر اللغة في النفس الإنسانيّة. وعرّف إيفلين ماركو علم اللغة النفسي بأنّه : ” دراسة اللغة وفهمها في إنتاجها واكتسابها(1) ” ، ووصفه هارتمان وستورك من …

أكمل القراءة »

دراسة الأنساق الثقافية المضمرة التي تعكس ملامح الإرهاب في رواية إرهابيس

دراسة الأنساق الثقافية المضمرة التي تعكس ملامح الإرهاب في رواية إرهابيس للكاتب الجزائري عز الدين ميهوبي يعد العنوان اللافتة الإشهارية الأولى للنص، يعمل على إغواء القارئ واستدراجه شيئاً فشيئاً للدخول إلى عالم النص . وأعتقد أن الروائي باختياره لهذا العنوان إرهابيس يكون قد حقق فيه وظائف متعددة ، وضمنه عناصر مهمة من حيث الشكل والمحتوى، تحث القارئ وتغويه ليدخل عالم …

أكمل القراءة »

التناصّ التاريخي عند بدوي الجبل

  إنّ للتناصّ عند بدوي الجبل أهميته الخاصة في الكشف عن البنية الفنيّة لقصائده، من خلال متابعة الظاهرة التناصّية، وكشف العلاقات التي تربط النصّ الشعريّ الحاضر بالنصوص الغائبة، وهنا يعمد الخطاب الشعريّ، إلى توجيه قوّة ضاغطة، خفيّة، تدفع المتلقيّ إلى استحضار النصّ الغائب من خلال بعض الإشارات والتضمينات لبعض المفردات والتراكيب، وعلى هذا الأساس سنتناول في هذا الفصل ملامح التناص …

أكمل القراءة »

نظرية التلقي أبرز تيارات ما بعد الحداثة

نظرية التلقي أبرز تيارات ما بعد الحداثة نشأت نظرية التلقي منذ الستينات (1967) بألمانيا الغربية، وتنسب إلى جامعة كونستانس Universite de constance ومن أشهر ممثليها هانس روبير ياوس Hans Robert yauss وفولفغانغ إيزر Wolfgang Iser . تعد نظرية التلقي من أهم النظريات الأدبية اللسانية في العصر الحديث، فقد أعطت إضافة إلى الدرس اللغوي، وقد ركز منظرا هذه النظرية هانس روبرت …

أكمل القراءة »

الشاعر والإعلامي المهجري صبري أندريا

الشاعر والإعلامي المهجري صبري أندريا يمثّل الأدب المهجري محطةً هامةً من محطات الأدب العربي؛ ورغم كثرة الأبحاث والدّراسات عنه، لكنّها ركّزت على أعلام معيّنين فيه، بينما لم تَحفل بكثيرٍ من بقيّة أعلامه، واكتفت بالمُرور على نتاجهم الأدبي مُروراً سريعاً أو عابراً أو مُقتضباً. وهذا الأمر لايخفى على كثيرٍ من دارسي هذا الأدب أو المَعْنيين به. وقد مضى هذا التقصير أبعدَ …

أكمل القراءة »