<> لقاح جديد بجسيمات نانوية يُمكن أن يُنقذ 350 مليون شخص | الباحثون العراقيون

 

نشرت دراسة في مجلة (بلوس PLOS) بخصوص الأمراض المدارية المهملة تفاصيل عن نجاح فريق من الباحثين في (جامعة كارولينا University of Carolina) بتلقيح فأر بلقاح من نوع مصلي لفايروس “dengue” أو كما يُسمى بفايروس حُمى الضنك .
وهذا يحقق احتمالية أن يكون هذا اللقاح مساعدًا للقضاء على350 مليون حالة في أكثر من 120 دولة من جميع أنحاء العالم .
هذا اللقاح يختلف عن جميع المحاولات السابقة المستخدمة ضد الفايروس الحي”dengue” لأنهُ وببساطة يتميز بخصائص نانوية. باستخدام تقنية الاستنساخ المتماثل للجسيمات في قالب غير رطب, الباحثين (ستيفان ميتز Stefan Metz) ، (شومان تيان Shaomin Tian) ، (دي سيلفا Aravinda de Silva) ، (كريس لوفتChris Luft) و(جو Joe DeSimon) صمموا مختلف الأشكال والأحجام من الجسيمات النانوية تتراوح بين ( 55 × 70 نانومتر إلى 200 × 200 نانومتر) .
ثم تم دمجها مع (البروتين DENV2-E)، وهو بروتين رئيسي من حمى الضنك (dengue) المصلي 2. .
واحد وثلاثين فأرًا تم تحصينها مناعيًا أما عن طريق حقن مسيطرة (soluble DENV2-E proteins) أو بواحدة من خمسة لقاحات نانوية متكررة لمراقبة الاستجابة المناعية, عينات الدم، نخاع العظم والعقد اللمفاوية التي أُخذت من الفئران المحصنة أربع مرات من أخر جرعتين اعطيت.
أظهرت النتائج أن التلقيح بالجسيمات النانوية يُعطي أستجابات مناعية اقوى.
ولكن هذا الفيروس الخطر من الصعب التطعيم ضدهُ لأمتلاكه أربع سلالات مميزة .
وكانت المحاولات السابقة للقاح ضد الفايروس غير مُجدية ضد السلالات الأربع
ومن المُمكن أن تجعل السلالات الآخرى أكثر مقاومة ..!
قال الباحثون مع المزيد من الدراسات يمكن أن نطور نفس الجسيمات النانوية لكل من السلالات الأربعة للفيروس.
وعلاوة على ذلك, هذه الدراسة يُمكن أن تكون فعالة ضد الأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق البعوض.#الباحثون_العراقيون

ترجمة : آيات عبد الكاظم
تدقيق علمي ولغوي : فرح علي
التصميم : Re.Hussein

Facebook Comments

Comments

comments

التعاليق

اترك تعليق